logo
احجز موعد

ﺯﺭﺍﻋﺔ ﺍﻟﻌﺪﺳﺎﺕ

قبل عقد من الزمن كان تصحيح البصر مستحيلاً للمرضى المصابين بدجات عالية من قصر النظر أو طول النظر، أو أولئك الذين يعانون من نقص خلقي في سماكة القرنية حيث كان العلاج بالليزك غير ممكناً في تلك الحالات لأن القرنية لها سماكة معينة إذا تم تجاوزها قد تؤدي إلى مضاعفات مستقبلية.

لقد اصبح الآن بإمكاننا مساعدة جميع المرضى الذين يعانون من جميع درجات عيوب الإبصار بواسطة اختراع تقنية العدسات اللاصقة التي تزرع داخل العين (ICL). وقد كان من دواعي فخرنا أن قمنا بزراعة أولى هذه العدسات في الأردن منذ حوالي ستة سنوات. ومنذ ذلك الحين استفاد العديد من المرضى من هذه التقنية.

 

ما هي زراعة العدسات داخل العين ؟
 

العدسات التي تزرع داخل العين (ICL - Implantable Lens ) هي عبارة عن عدسة مشابهة للعدسات اللاصقة التي توضع خارج العين ولكن بدلاً من أن توضع على سطح العين (سطح القرنية) فهي توضع داخل العين (فوق سطح عدسة العين) خلف البؤبؤ.

وهذه العدسات مصنوعة من مادة فريدة من نوعها تسمى كولامر (COLLAMER) لها خصائص مميزة أهمها أن الجسم يتقبلها مدى الحياة ولا يرفضها جهاز المناعة أبداً.

كما أن هذه المادة الفريدة التي تصنع منها العدسة تجعلها مرنة وطرية وبالتالي يمكن طويها وزراعتها بسهولة داخل العين.

 

كيف تتم زراعة العدسات داخل العين؟
 

حيث أن هذه العدسة طريه ومرنه يمكن طويها بسهوله وإدخالها داخل العين من فتحة صغيرة جدا لا ترى بالعين المجردة ( لذا العملية تجرى تحت الميكروسكوب الجراحي)، تستغرق عملية إدخال العدسة دقيقة واحدة؛ وبعد إدخالها للعين تنفرد هذه العدسة المطوية تلقائيا وتأخذ وضعها النهائي بين القزحية وعدسة العين الطبيعية وبذلك تصحح عيوب الإبصار بسهولة.

 

ما هي مميزات زراعة العدسات داخل العين ؟ ومن هم المرضى الذين توصف لعلاجهم ؟
 

هذه العدسات نقوم بزراعتها للأشخاص الذين لا يمكن تصحيح البصر في حالتهم بطرق أخرى مثل الليزر أو الليزك ؛وذلك يشمل الآتي :-

• مرضى قصر النظر العالي - اكثر من 12 ( اثنى عشر ) درجة قصر نظر .

• مرضى قصر النظر المتوسط والذين يعانون من ضعف في سماكة القرنية .

• مرضى طول النظر العالي - اكثر من خمسة درجات طول النظر .

 

لماذا تعتبر زراعة العدسة عملية آمنة اكثر من الليزك في حالة القرنية الرقيقة؟
 

القرنية هي الجزء الشفاف المحدب الموجود في سطح العين الأمامي وعمليات الليزر والليزك تقوم بتعديل تحدب القرنية عن طريق إزالة طبقات رقيقة منها ولكن بعض الأشخاص تكون قرنيتهم رقيقة خلقيا منذ الولادة ؛وبالتالي تصبح عملية الليزك مستحيلة في حالتهم وغير مأمونه ؛ لذا تكون العدسة المزروعة داخل العين والتي لا تؤثر على سماكة القرنية هي الحل الأفضل لتصحيح بصرهم .

 

ما هو العمر المناسب لزراعة هذه العدسات؟
 

يفضل أن يكون المريض قد تجاوز العشرين عاما حتى تكون درجة ضعف النظر قد ثبتت في حالته ؛أما بالنسبة للحد الأعلى من العمر فيفضل أن يكون المريض اقل من خمسين عاما وان يكون غير مصاب بارتفاع في ضغط العين او التهابات سابقة في القزحية أو من اعتلال الشبكية المصاحب لمرضى السكري .

 

هل ممكن أن تجف أو تتسخ هذه العدسات مثل العدسات اللاصقة الخارجية؟
 

لا تجف ولا تتسخ هذه العدسات أبدا لأنها مصممة على أن تبقى داخل العين غير معرضة للعوامل الخارجية فتصبح كأنها جزء دائما داخلي وبالتالي فهي لا تحتاج إلى عناية وصيانة يومية مثل العدسات اللاصقة الخارجية ولا يحس المريض بوجودها داخل العين .

 

هل يمكن رؤية العدسة في العين بعد زراعتها؟
 

لا يمكن رؤية هذه العدسة بالعين المجردة بعد زراعتها وبالتالي فالمنظر الخارجي للعين يصبح مثل أي عين أخرى طبيعية ولا يستطيع معرفة وجودها داخل العين غير طبيب العيون حين يفحص العين بالمجهر.